البحث المتقدم
العنوان   الحاله  
استبيان عن: مجلس الشورى والمشاركة المجتمعية
فترة الاستبانة: 11 اغسطس 2018 - 18 اغسطس 2018
يهدف مجلس الشورى من خلال هذه الاستبانة إلى معرفة رأي الجمهور فيما يقدمه المجلس تحقيقا لمبدأ المشاركة المجتمعية، ويحرص المجلس أن يأخذ نتائجها بما يعزز حضوره وتفاعله مع المجتمع.

نتائج الاستبانة الخاصة بالمشاركة المجتمعية لمجلس الشورى مع الجمهور

مقدمة:

نشر مجلس الشورى تزامنا مع مشاركته مع مجلس الدولة في فعاليات مهرجان صلالة السياحي 2018م، استبانة إلكترونية عبر الموقع الإلكتروني حول المشاركة المجتمعية لمجلس الشورى مع الجمهور، تضمنت الاستبانة عشرة أسئلة تسعة منها أسئلة اختيارية مغلقة، وسؤال واحد مفتوح، وبلغ عدد المشاركين في الإجابة على الاستبانة (82) مشاركًا.

وفيما يلي ملخص لنتائج الاستبانة:

  • جاءت نتائج الاستبانة بأن 53.7% لديهم معرفة كافية بأدوار وصلاحيات مجلس الشورى، فيما 38% لم يكن لديهم المعرفة الكافية بأدوار وصلاحيت المجلس.  1-(8).jpg
 
  • 61% من الذين أجابوا على الاستبانة يحرصون على متابعة التغطيات المباشرة لفعاليات وأعمال المجلس عبر حساباته بشبكات التواصل الاجتماعي والموقع الإلكتروني.   2-(7).jpg
 
  • 11% فقط من نسبة المجيبين على الاستبانة قد سبق لهم حضور جلسات مجلس الشورى، فيما 89% لم يسبق لهم حضور أي جلسة، وهي نسبة مرتفعة جدا. 
  • 3-(4).jpg
 
  • أكثر من نصف العينة المشاركة في الإجابة على الاستبانة يتفقون بشدة على أن وجود أعضاء المجلس عبر منصات التواصل الاجتماعي يسهّل التواصل والتفاعل مع المواطنين وقضاياهم.    
  • 4-(3).jpg
 
  • نصف العينة المشاركة في الاستبانة توافق بشدة على أن حضور المجلس في المعارض والمحافل المحلية يعزز من الوعي المجتمعي حول أدوار المجلس التشريعية والرقابية.   
  • 5-(2).jpg
 
  • ما يقارب 56% من عينة الجمهور المشاركة في الاستبانة، توافق بشدة على أن وجود صفحات وخدمات تفاعلية في موقع المجلس الإلكتروني يساعد في تقديم مقترحاتهم إلى المجلس. 
  • 6-(3).jpg
 
  • 62% من العينة يوافقون على أن حسابات المجلس عبر مواقع التواصل الاجتماعي تتميز بتعدد المحتوى من حيث الوسائط المستخدمة مثل الفيديو والإنفوجرافيك...إلخ.   
  • 7-(2).jpg
 
  • قيمت العينة المشاركة في الإجابة على الاستبانة مستوى الشفافية في المجلس بمستوى ضعيف، شكلوا 39%. فيما 3.7% فقط يرون مستوى الشفافية ممتازًا وهي نسبة ضعيفة، في حين أن 24% من العينة قيمت الشفافية عند مستوى جيد.   
  • 8-(2).jpg
 
  • 6% قيموا دور المجلس التوعوي عبر مختلف المنصات الإعلامية، بمستوى جيد، و20% بمستوى مقبول، و25% بمستوى ضعيف.    
  • 9-(2).jpg

السؤال المفتوح:

وفيما يتعلق بالسؤال المفتوح مقترحات الجمهور في مجال تعزيز المشاركة المجتمعية للمجلس مع المواطنين، فقد اقترح المشاركون في الإجابة على الاستبانة، عددا من المقترحات تركز أغلبها على أهمية تكثيف وجودالمجلس فيزيائيًا مع جمهوره سواء من خلال الفعاليات التي ينظمها ويدعو لها الجمهور عامة، أو من خلال إقامة بعض الفعاليات الخارجية أو المشاركة في المهرجانات المحلية على مستوى المحافظات.

أولاً: المقترحات الجديدة:

قدم المشاركون في الاستبانة بعضا من المقترحات غير المفعلة من قبل المجلس منها:

  • إقامة معارض توعوية في مقر المجلس وايجاد ما يناسب لتشجيع الجمهور على زيارة مقر المجلس والتعرف على عمله وصلاحياته وانجازاته.
  • تكثيف الحضور والمشاركة في الفعاليات المحلية مثل المهرجانات. التواصل مع الجمهور في الولايات بين الأعضاء والمواطنين من خلال حلقات عمل وجلسات حوارية.
  • إتاحة الفرصة لطلاب الجامعات والكليات لزيارة مقر المجلس بشكل دائم ويكون من ضمن أنشطة المجلس و(يوم مفتوح للطلاب مثلاً).
  • وجود قناة تلفزيونية للبرلمان أو على الأقل مبدئيا تخصيص ساعة أو ساعتين للمجلس من وقت التلفاز، ونقل جلسات المجلس بشكل مباشر وذلك بوجود قناة تلفزيونية مستقلة للمجلس ويبث من خلالها برامج حوارية وتوعية وابراز دور المجلس كسلطة رقابية على أداء الحكومة.
  • توزيع منشورات إلكترونية وورقية وتوزيعها على موظفي الدولة في الوحدات الحكومية والعسكرية.
  • دعم المجالس الاستشارية الطلابية، ونقل تجارب أعضاء المجلس للجمهور.

ثانيًا: المقترحات المفعلة من قبل المجلس:

قدم المشاركون في الاستبانة بعضًا من المقترحات التي فعلها المجلس ويقوم بها حاليًا، وهذا يدل على عدم إلمام المشاركين بجميع ما يقدمه المجلس ومنها:

  • تشكيل لجنة أو فريق في استقبال و لدراسة المقترحات المبادرات المقدمة من المواطنين.
  • فتح وسائل تواصل تتيح للمواطن تقديم مقترحاته ونقده.
  • دعم حضور المواطنين للجلسات العلنية، والبث المباشر للجلسات العلنية.
  • تفعيل برنامج التواصل الاجتماعي المباشر مثل تويتر.
  • إفساح المجال للمواطن لتقديم الملاحظات والمقترحات لتفعيل دور المجلس، وزيادة نسبة التواصل مع المواطنين.

وفي ضوء ذلك نتوصل إلى النتائج الآتية:

  • يتضح بأن أغلب الإجابات تدعو إلى زيادة تواصل المجلس مع الجمهور فيزيائًا وإلكترونيًا.
  • هناك مقترحات تحتاج إلى دراسة للنظر في إمكانية تطبيقها مثل المقترح الخاص بوجود مساحة تلفيزونية خاصة بمجلس الشورى.
  • توجد مقترحات يفعلها المجلس منذ فترة ليست بالقصيرة، وهذا يدل على عدم إلمام المشاركين الإلمام الكافي بما يقدمه المجلس، مثل تفعيل برنامج التواصل الاجتماعي (تويتر)، حيث يعد حساب المجلس في تويتر من أنشط الحسابات على المستوى المحلي بين المؤسسات الرسمية، وعلى المستوى الخليجي (من بين المجالس الخليجية). كما توجد قنوات لدى المجلس لاستقبال مقترحات المواطنين عبر الموقع الإلكتروني، ووسائل التواصل الاجتماعي.
  • توجد مقترحات تختص بعمل المجلس ولكن لا تخدم أهداف الاستبانة وتشكل نسبة قليلة من الإجابات على هذه الاستبانة، مثل مقترح دعم مجال الدراسات والبحوث والاهتمام بقضايا المجتمع كتعرفة الوقود والاتصالات والوظائف وغيرها.

التوصيات:

في ضوء نتائج الاستبانة التي تم تحليلها آنفًا، نتوصل إلى:

  • تكثيف حضور المجلس الفيزيائي مع الجمهور من خلال المشاركة في الفعاليات والمهرجانات المحلية على مستوى المحافظات.
  • إقامة متحف دائم خاص بالمجلس، يتم فتحه للجمهور (ضيوف المجلس)، من وفود برلمانيين ومن مواطنين سواء طلبة المؤسسات التعليمية أو من مؤسسات العمل الرسمية.
  • تعزيز الدور التوعوي الذي يقوم به المجلس عبر قنوات التواصل الاجتماعي.
  • التسويق للخدمات التفاعلية الموجودة بموقع المجلس الإلكتروني وتطبيق الهواتف الذكية.

التقييم: 0 (0 إجمالي التقييم)